عائلة أبو السعود

اذاكنت تريد تسجيل الدخول فتفضل بالضغط على هذا الرابط واذا كنت تريد المشاركة في المنتدى فتفضل بالضغط هنا
عائلة أبو السعود

لا تنس ذكر الله


    طرق الوقاية من مرض أنفلونزا الخنازير

    شاطر
    avatar
    أبو السعود
    Admin

    المساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 12/11/2009
    العمر : 53
    الموقع : saad201070.ahlamontada.net

    طرق الوقاية من مرض أنفلونزا الخنازير

    مُساهمة  أبو السعود في الخميس نوفمبر 12, 2009 12:56 pm

    بعد اعلانه وباءا عالميا من الدرجة السادسة والاشد خطورة، نوجه قراء هذا البلوج لكيفية الحماية والوقاية بل والعلاج من مرض انفلونزا الخنازير :
    الوقاية :
    1- غسل اليدين بالماء والصابون بشكل دوري يوميا والطريقة الافضل لذلك هي استخدام الصابون اثناء الوضوء او غسل اليدين 5 مرات يوميا.
    2- الابقاء على مناديل ورقية دائما واستخدامها عند العطس او السعال.
    3- تجنب الاماكن المزدحمة واستخدام الكمامات في الاماكن العامة .
    4- التزام البيت في حالة اي شعور باعراض البرد حتى لو كانت طفيفة واستشارة طبيب ( اعراض المرض : صداع، رشح، اسهال احيانا، ارتفاع درجة الحرارة، احتقان الحلق)
    5- ابعاد اليدين عن الفم والانف والعين.
    6- الحفاظ على النظافة العامة داخل البيت من مسح الارضيات واستخدام المطهرات.
    7- اثبت الينسون فاعلية رائعة واوصى به الاطباء الصينيون.
    8- الموالح والبرتقال واليوستفندي والجوافة والفيتامينات تقوي من المناعة وتفيد في الوقاية ايضا.
    9- الاكل الجيد بصفة عامة، وتجنب اي سوء تغذية في الفترة الحالية وايضا تجنب اسباب نزلات البرد مثل تيارات الهواء والسهر، كل ذلك يضعف من المناعة، وهذا المرض اكثر خطورة على من لديهم مناعة ضعيفة، ومن يملك مناعة قوية يمر منه بسلام ان شاء الله.
    10- يجري الاطباء والعلماء المصريون ابحاثا حول تطوير مصل للوقاية من انفلونزا الخنازير.

    العلاج:
    التاميفلو : متوافر في مصر في مستشفيات الحميات ويصرف لمن يتم التاكد لحملهم المرض، ولا يسمح بصرفه لاي شخص، وفي ظاهرة مقلقة جدا انتشر التاميفلو في السوق السوداء ووصل سعره الى 450 جنيه، واستخدام هذا العقار على نطاق واسع دون وجود اصابة حقيقية بالمرض قد تؤدي لظهور سلالات من المرض مضادة للعقار وقد تكون الاخطر على الاطلاق.

    للاسف توقعت منظمة الصحة العالمية ان تكون مصر بؤرة من بؤر المرض في الفترة القادمة، حالها في ذالك حال كثير من الدول النامية.

    كما اعلنت منظمة الصحة العالمية عن تخوفها من تحول في الفيروس او تفاعله مع فيروس انفلونزا الطيور ليولد فيروسا اشد فتكا وخطورة من الاثنين.

    يبقى ان نذكر ان المرض ليس ما يستحق ان يثير ذعرا او هلعا عاما، او يمنع الانسان من وظائفه اليومية، لكن لابد من الوقاية منه لعدم انتشاره او تحوله، وهذا المرض لديه نسبة وفيات 1.96% وهذه النسبة تقلل من اهمية المرض لكن بكل تاكيد حصار المرض والوقاية منه امر ضروري باتباع التعليمات اعلاه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 7:02 am